6‏/6‏/2012

طعن تدرجي في قرار عزل مركزي طبقا لاحكام المادة 275 من قانون الإجراءت المدنية

    السيد : معمري عمر رقيب إعادة تربية سابق بمؤسسة الوقاية بأفلوا / العنو ان : بلدية القديد . ولاية الجلفة
الى السيد: طيب بلعيز وزير العدل حافظ الأختام
الموضوع: طعن تدرجي في قرار عزل مركزي طبقا لاحكام المادة 275 من قانون الإجراءت المدنية
               السيد الوزير: يشرفني أن أتقدم إليكم بطعن في قرار يتضمن عزلي من وظيفتي بصفتي رقيب إعادة التربية بمؤسسة الوقاية بأفلو لكون هذا القرار جاء خرقا للأحكام التنظيمية والتشريعية الجاري العمل بها واسمحوا قبل كل شئ أن أحيطكم علما أنني لم أحصل على نسخة من قرار عزلي بالرغم من أنني ظللت أطالب بها منذ أكثر من سنة عن طريق رسائل موصى عليها مع إشعار بالوصول بتاريخ 20/05/2006 ولكن ذلك ظل بدون جدوى . وكان كل ما عندي من وثائق هو محضر تبليغ صادر عن مؤسسة الوقاية بأفلو بتاريخ 18/04/2006 يتضمن تبليغي بمحتوى البرقية التي تتضمن عزلي من العمل دون أن يسلموني نسخة من قرار العزل نفسه وبماأن هذا ليس تبليغا ولا يعتد به قانونا لان التبليغ القانوني هو تمكين الشخص من القرار الرسمي مقابل توقيعه عل محضر التبليغ بالقرار وهذ ما لم يحدث ولذلك خاطبت مؤسسة الوقاية بأفلو بهدف الحصول على قرار العزل وذلك عن طريق برقية وعن طريق رسالة مضمونة وكان ذلك بتاريخ 25/02/2007 فاستجاب لي أخيرا مدير تلك المؤسسة ولكن أية إستجابة فهو لم يبعث الي بالنسخة الأصلية من القرار المطلوب ولكنه بعث إلي فقط بنسخة شمسية لاتكاد تقرأ وذلك عن طريق رسالة عادية وصلت إلي منذ نحو شهر ولذلك و طبقا للمادة:278 من ق.ا.م أتقدم إليكم بهذ الطعن. أما من حيث الموضوع : فأنا يا سيادة الوزير تم نقلي إجباريا من مؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالبرواقية الى مؤسسة أفلو الوقائية وكان ذلك بتاريخ 12/12/2005 وإلتحقت فعلا بمنصبي ومكثت أياما أزوال عملي بالرغم من عدم توفر شروط الإقامة وبعد أن أتممت مداومتي ذهبت للراحة القانونية لمدة يومين والتحقت بالمؤسسة في اليوم الثالث إلا انني فوجئت بعدم السماح لي بالدخول وبأنني موقوف عن العمل بحجة إهمالي للمنصب وكان التوقيف الشفهي بتاريخ 17/12/2005 وبمقتضى برقية من المديرية العامة لادارة السجون مؤرخة في 27/12/2005 كان التوقيف الرسمي أي أنهم أوقفوني أولا ثم أصدروا وثيقة التوقيف التي هي عبارة عن برقية وليس قرار أو مقرارا. وبتاريخ 21/03/2006 مثلت أمام اللجنة المتساوية الأعضاء التي لم تعطيني حقي في الدفاع عن نفسي وأصدرت قرارها بعزلي في دقائق معدودة فطعنت في هذا القرار أمام اللجنة المركزية التي إجتمعت بتاريخ 25/04/2006 وقضت بتأييد قرار اللجنة المتساوية الأعضاء و بناء على ذلك صدر قرار عزلي الذي يحمل رقم 1597 والذي أعود فأذكركم بأنني لم أحصل الا على النسخة الشمسية منه ومنذ فترة وجيزة فقط وهذ القرار وصل الى مؤسسة أفلو بتاريخ 11/09/2006 كما هو واضح في القرار نفسه. واسمحوا لي سيادة الوزير أن أثير العيوب التي ينطوي عليها هذا القرار بما ان القضية تتعلق بإهمال للمنصب فأنه لابد لنا من الرجوع الى المنشور رقم 1024 المؤرخ في 21/12/1993 الصادر عن الوظيف العمومي المتعلـــــــق بكيفيات معالجة إهمال المنصب ، فلقد نص هذا المنشــــور أنه في حالـــة التخلــــــي عن المنصب و التخلي عن المنصب يكون لأيام وليس ليوم أو يومين فهذا تغيب وليس تخليا عن المنصب وحتى يكون التخلي عن المنصب فان المؤسسة المستخدمة توجه إعذارا للمتخلي للالتحاق فاذا لم يلتحق في ظرف 48 ساعة أضافت أعذارا آخر فإذا لم يلتحق فأنه تطبق عليه أحكام المادة 130 من المرسوم 85/59 فتوقف راتبه بإستثناء المنح العائلية وتمهله شهرين كاملين فأن لم يلتحق المتخلي خلال شهرين فأن العامل يعزل مباشرة وهذا ما لم يتم فأنا موقوف بتاريخ 17/12/2005 بينما قرارالعزل صادر برقم 1597 والنسخة التي بحوزتي لا تحمل تاريخا ولكن الرقم { 1597} يدل على أنه صادر في الثلاثي الثالث من سنة 2006 أي أنه صادر خارج الآجال المحددة بثلاثة أشهر من معاينة الخطأ المرتكب التي لايمكن بعدها تسليط العقوبة على العامل طبقا للاحكام المادة 64 من المرسوم 82/302 وحتى إذا إعتبرنا أن بداية الآجال تبدأ من تاريخ إجتماع لجنة الطعن فهذا يعني دائما أن هناك تجاؤز في الآجال لان قرار العزل وصل الى مؤسسة أفلو بتاريخ 11/09/2006 .وأذا أضفنا الى هذا عدم تبليغي بقرار الى يومنا هذا فأن هذا العقوبة تسقط بحكم القانون فالمادة :13 من المرسوم:93/54 تنص على أن العقوبة تكون بمجرد التبليغ واذا لم يكن هناك تبليغ فليست هناك عقوبة ، فنفاذ العقوبة مرتبط بالتبليغ الكتابي تحديدا. ويبقى شئ أخر يستدعي التأكد هو أهلية السيد {م. جلاوي} الذي وقع على قرار بإسم وزير العدل حافظ الأختام هل له تفويض منكم يمضي بمقتضاه على القرارات أم لا؟ فاذا لم يكن له تفويض منكم في عهد الحكومة الحالية فهذا معناه أن هذا القرار منعدم وأنه غير ذي أثر ويستحق السحب بكل آثاره. مما سبق يتبين أن قرار عزلي فاسد شكلا وموضوعا مما يجعلني ألجأ إليكم ملتمسا منكم سيادة الوزير أن تتكفلو بقضيتي التي ظلمت فيها ظلما واضحا وأن تأمروا بإعادة إدماجي في منصبي بكامل حقوقي خصوصا وأنني أنتمي الى قطاعكم منذ 22 سنة ولي عا
ئلة تتكون من 9 فردا وليس لي مدخول أخر . وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير الامضاء : معمري عمر المرفقات 1- نسخة شمسية من القرارالمطعون فيه رقم 1597 2- المنشور 1024 3- المادة 130 من المرسوم 85/59 4- المادة 64 من المرسوم 82/302 5- المادة 13 من المرسوم 93/54
-*/-*/-*//// بسم الله الرحمن الرحيم
الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان
la ligue algérienne pour la défense des droits de l’homme laddh
المكتب الجهوي بالجلفة رقم : .07 / 5 ر ح ن 17
الى معالي الوزير المحترم : طيب بلعيز ، وزير العدل حافظ الأختام
الموضوع : طلب التدخل وفتح التحقيق
المرجع : شكوى السيد معمري عمر، رقيب بمؤسسة الوقاية بافلوا ولاية الاغواط

         معالي السيد وزيرالعدل حافظ الاختام المحترم ، يتشرف المكتب الجهوي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ان يرفع اليكم نسخة من شكوى السيد معمري عمر، رقيب بمؤسسة الوقاية بافلوا ولاية الاغواط .والتي يطعن فيها في قرار عزله من وظيفته بصفته رقيب إعادة التربية بمؤسسة الوقاية بأفلو.حيث يؤكد المعني على ان قرار عزله جاء خرقا للأحكام التنظيمية والتشريعية ولم يتم استلامه لمحضر التبليغ الصادر عن مؤسسة الوقاية بأفلو او نسخة من قرار عزله نفسه .كما ان المعني يؤكد بانه بعد نقله إجباريا من مؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالبرواقية الى مؤسسة أفلو بتاريخ 12/12/2005 والتحاقه بمنصبيه حيث مكث أياما يزاول عمله بالرغم من عدم توفر شروط الإقامة بمؤسسة افلوا وبعد ان ذهب للراحة القانونية لمدة يومين لم يسمح له بالالتحاق بمنصبه واخبر بانه موقوف بحجة إهمال المنصب وكان التوقيف شفهيا بتاريخ 17/12/2005 ثم بمقتضى برقية صادرة عن المديرية العامة لادارة السجون مؤرخة في 27/12/2005 .ثم مثل أمام اللجنة المتساوية حيث اصدرت قرارها بعزل والذي ايدته اللجنة المركزية والتي إجتمعت بتاريخ 25/04/2006 حيث صدر قرار العزل الذي يحمل رقم 1597 . معالي السيد وزيرالعدل حافظ الأختام المحترم ، الرجاء التكفل بقضية المدعوا معمري عمر والتي يلتمس فيها التحقيق واعادته الى منصب عمله باعتباره توقف في ظروف لا إنسانية ولم يتم تمكينه من حقه في الطعن .خاصة وانه منتسب للقطاع منذ 22 سنة وكفيل عائلة تتكون من 9 افراد .
وتقبلوا معالي الوزير المحترم فائق الاحترام والتقدير
رئيس المكتب :
-*/-*/-*////// التعذيب التعذيب التعذيب ؟؟؟؟؟
الموضوع : عرض حال حول تعذيب داخل مقر الدرك بمسعد والاعتداء المتواصل على المواطنين
             ان المكتب الجهوي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان يسجل وبكل اسف تعرض الاخوين غريب الطاهر ودحمان الى الاعتداء والضرب داخل مقر الدرك الوطني بسعد على ايدي رجال الدرك ويسجل تعرض المواطن غريب دحمان للتعذيب على يد قائد فرقة الدرك بمسعد بطلب التدخل وفتح التحقيق في قضية كما يذكر بانها ليست الحالة الاولى التي تتم بل سبقها تعرض احد الاطارات ببريد الجلفة ( ع . ب ) للضرب على يد النقيب قائد كتيبة الجلفة وماتعرض له المواطن ( غ . ع ) من حجز تعسفي واهانة وتصوير على يد قائد المجموعة الولائية للدرك بالجلفة المقدم أنا المسمى غريب الطاهر سائق حافلة النقل الحضري رقم 2 بمسعد كنت يوم 01 ماي 2007 متوقفا في محطة النقل الحضري بمسعد متهيء لسير حينها فتح احد المتسولين الباب فوقع احتكاك بسيارة من نوع 406 فاتجه نحوي سائقها وطلب مني وثائق الحافلة فتمهلت لكوني لا اعرفه فقال لي انا قائد كتيبة الدرك الوطني لمسعد رغم انه كان بالزي المدني فاخذ مني الوثائق وطلب مني الالتحاق به الى مقر فرقة الدرك الوطني بمسعد بعد انزال الركاب وكان معي رفقة الركاب اخي غريب دحمان ثم توجهت الى فرقة الدرك فاوقفت الحافلة في الساحة الخارجية المقابلة لمقر الدرك فدخلت مكتب الاستقبال فامرني احد رجال الدرك بالانتظار لعدم وجود القائد وحين وصوله صفعني مرتين على خدي بدون مقدمات او استفسار حول ماوقع ومن شدة الصفعتين استغربت لهذا الفعل ثم رمى الوثائق على وجهي فتبعثرت على الأرض ثم خرج نحو الحافلة لمراقبتها رفقة دركي اخر فقام ببعثرة ما بداخلها و قام باخراج حقيبة الادوية والمطفئة ورميهما وبدا يشتم ويقول كلام قبيح ومخل بالحياء يعجز اللسان عن ذكره فقال له اخي غريب دحمان من فضلك ياحضرات تجنب الكلام القبيح المسيئ للاخلاق فقال من تكون وضربه بلكمة مباشرة على الوجه وامر الدركي بادخال غريب دحمان الى المقر وامر باحضار بطاقة التعريف الوطنية لكي يفبرك ملف لحجزي مدة شهرين وهو يتوعد ويتهدد ويقول ساحتجزك واني متحصل على حزام اسود في الكاراتي فاوقفني مستقيما على جدار ووجهي الى الحائط وخلفي اشياء لم اتمعنها وانا في حالة من الخوف والذعر والهلع وامرني بالا اتحرك وبدا يضرني ضربا شديدا ويدفل على وجهي ويامرني بترديد الكلام الفاحش والبذيء وانا اقول ( راني ابن العاهرة ، راني ابن قحبة …الخ ) وبدات الدماء تتسايل وقال لي لاتمسح الدماء وعندها بدا يضرب في الاماكن التي لايضهر فيها اثر او دم ولا تحدث اثارا خار

مرسلة بواسطة: aymen boubidi // 10:17 م
التصنيفــات:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
جميع الحقوق محفوظة لمدونــةboubidi