10‏/5‏/2011

امــــــر بالاحضـــــار (المتهم)

تعريف :
امر بالاحضار هو دلك الامر الدي يصدر قاضي التحقيق الى القوة العمومية لاقتيتاد المتهم ز مثول امامه على الفور بمعنى امر قاضي التحيقي القوة العموميو باحضار متهم ما للمثول امامه

شكل الامر :
يدكر بامر الاحضار نوع التهمة و المواد القانونية المعاقب بها مع توضيح هو ية المطالب احضار توضيح كامل اسمه بالكامل و اسم والده و والدته و عنوانه الكامل يضع له قاضي التحقيق في الاخير تاريخ محدد و ويوقع عليه
كيفية التبليغ و التنفيد :
امر بالاحضار يبلغ و ينفد من قبل احد ضباط او اعوان الضبط القضائي او احد اعاون القوة العمومية الدي يجب عليه عرضه على المطالب احضاره و تسليمه نسخة منه
ادا كان المطالب احضارة موقوف بمؤسسة عقابية لسبب اخر اي على تهمة اخرى يتم تبليغ الامر من طرف المشرف رئيس المؤسسة العقابية و عليه تسليم نسخة من الامر له
سماع المتهم :
يجب ان يستاوجب المتهم في الحال بمجرد احضاره امام قاضي التحقيق و بامكان المتهم الاستعانة بمحامي يحضر معه الاستجواب
في حالة احضار المتهم و قاضي التحقيق غائب هنا يتدخل وكيل الجمهورية في تعين اي قاضي من قضاة المحكمة يتولى مهمة استجوابه و الا تم اخلاء سبيل المتهم فورا
لنفرض ان المطالب احضاره يقيم بمقر اقليم محكمة اخرى خارج اختصاص قاضي التحقيق الدي اصدر امر الاحضار هنا يساق المتهم الى وكيل الجمورية للمحكمة مقر اقامته او وكيل الجمورية للمكان الدي وقع في القبض يقوم هدا الاخير بسماعه حول ما يتعلق بهويته و اقوله مع العلم ان المتهم في هده الحالة حر في عدم الادلاء باي تصريح ثم يقوم وكيل الجمهورية بترحيل المتهم الى قاضي التحقيق الدي اصدر امر الاحضار
اشكالات امر الاحضار :
احتجاج المتم بعدم احالته على قاضي التحقيق هنا ادا كان المتهم يقيم خارج اختصاص قاضي التحقيق الدي اصدر امر الاحضار قلنا يقوم وكيل الجمهورية بمحل اقامته او مكان القبض عليه باستجوابه هنا ادا رفض المتهم ترحيله و قدم حجج قوية اقتنع بها وكيل الجمهورية يقوم هدا الاخير بايداع المتهم مؤسسة عقابية و يراسل قاضي التحقيق لاعلامه بالامر و هدا الاخير يقرر في مدى ضرورة ترحيل من عدمها
ادا رفض المتم تنفيد امر الاحضار بعد تبليغه به و حاول الهروب يقوم المكلف بالاحضار باحضاره بالقوة و له كل السلطات لاحضار المتهم امام قاضي التحقيق

المواد القانونية من 110 الى 116 قانون الاجرءات الجزائية

مرسلة بواسطة: aymen boubidi // 11:48 ص
التصنيفــات:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
جميع الحقوق محفوظة لمدونــةboubidi